Share

مشروع الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لتعزيز الصمود الاقتصادي في اليمن

يعتبر اليمن أفقر البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويواجه الاقتصاد اليمني نتيجة سنوات الصراع الخمس عددا كبيرا من التحديات. الحقت الحرب الأهلية التي تفاقمت في عام 2015 أضرا ر ا جسيمة بالبنية التحتية الاقتصادية الحيوية وحدت بشكل شديد من واردات المواد الغذائية والوقود وتسببت بتسارع التضخم وبوقف صادرات اليمن.

وأثر انهيار الاقتصاد اليمني إلى جانب تداعيات الحرب تأثيرا شديد اعلى النمو السكاني السريع.

إن تمكين المؤسسات الاقتصادية المركزية الحيوية مثل البنك المركزي أو وزارة المالية من العمل بفعالية واتساق يمثل شرطا مسبقا للتعافي الاقتصادي واستقرار الاقتصاد الكلي. إن إشراك هذه المؤسسات في عملية بناء القدرات المستهدفة أمر بالغ الأهمية لإعادة بناء اقتصاد سليم وقادر على الصمود.

تتطلّب إعادة البناء الاقتصادي تطوير قطاع خاص نشط. بصرف النظر عن توليد الدخل وخلق فرص العمل، يوفر القطاع الخاص إيصال السلع والخدمات الهامة. يشكّل ذلك عاملاً ضرورياً للغاية لتحسين الأمن الغذائي والتغذية في اليمن. يمكن أن يتجلى تمكين القطاع الخاص ليصبح قادراً على الصمود بشكل أكبر في المجتمعات التي تصبح أكثر قدرة على التعامل مع المخاطر والصدمات من خلال زيادة الاعتماد على الذات اقتصاديا.

الأنشطة والأحداث

* اجتماع اللجنة التوجيهية للمشروع، 12 كانون الأول / ديسمبر 2021  بيان صحفي 

* إطلاق المشاورات مع المؤسسات العامة، 5 آب/ أغسطس 2021

ضم الاجتماع 16 مؤسسة وعرض المشاريع والأهداف والخطوات الرئيسية لممثلي الحكومة اليمنية والمؤسسات العامة. كما أوضح الآليات والإطار الزمني للاستشارات الفنية مع المؤسسات العامة بهدف إجراء تقييم للاحتياجات لتحديد الأولويات السياساتية الأكثر إلحاحًا، والاحتياجات التدريبية وفرص التعلّم من الأقران مع دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ودول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الأهداف

الأهداف المحددة للمشروع هي

* تمكين المؤسسات الاقتصادية المركزية الرئيسية لقيادة التعافي الاقتصادي وتهيئة الظروف لتطوير القطاع الخاص

* تعزيز الصمود وتطوير القطاع الخاص، مع التركيز على خلق فرص العمل وتوظيف الشباب والنساء والنازحين داخليا.

* دعم التنسيق بين الجهات المانحة واتساق السياسات

النتائج المتوقعة

من خلال تنفيذ أهدافه، يعتزم المشروع على تحقيق أربع نتائج رئيسية تعالج التحديات الاقتصادية الأساسية في اليمن.

* النتيجة 1: تعزيز قدرات المؤسسات الاقتصادية المركزية الرئيسية في اليمن

* النتيجة 2: تعزيز القدرات على جمع البيانات الاقتصادية وتحليلها

* النتيجة 3: دعم قدرات حشد التأييد العام والمهارات الإدارية لمؤسسات القطاع الخاص

* النتيجة 4: تحسين التنسيق بين الجهات المانحة في اليمن

مشروع الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول تعزيز الصمود الاقتصادي في اليمن

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع:

محمد بركة، قائد الفريق

mohammed.baraka@oecd.org

سلمى لبيض، محللة السياسات

salma.labyad@oecd.org

ويندي ستوكل، موظفة اتصالات

wendy.stokle@oecd.org