الإدارة الرشيدة لخدمة التنمية في الدول العربية

 

جرى الإعلان رسمياً عن إطلاق هذا البرنامج في عام 2005 خلال المؤتمر الوزاري الذي استضافه رئيس وزراء الأردن والذي اعتمد فيه رؤساء وزراء ووزراء من 18 بلداً عربياً إعلاناً يحدد أهداف هذا البرنامج والخطط الخاصة بتنفيذه. وحضر المؤتمر التدشيني الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي وممثلون من العديد من البلدان الأعضاء في هذه المنظمة، ومن بينهم وزراء ونواب وزراء وموظفون كبار، وقد أعربوا عن مساندتهم لهذا البرنامج، وحظي البرنامج أيضاً بتأييد الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومساعد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمسؤولين من الاتحاد الأوروبي. وتم تشكيل ست مجموعات يرئس كلاً منها أحد بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ويشاركه في الرئاسة أحد البلدان الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي.

·        الخدمة المدنية والنزاهة (الرئيس: المغرب؛ المشاركان في الرئاسة: اسبانيا، تركيا)؛

·        الإدارة الإلكترونية وتبسيط الإجراءات الإدارية (الرئيس: دبي "الإمارات العربية المتحدة"؛ المشاركان في الرئاسة: إيطاليا، كوريا)؛

·        إدارة الأموال العامة (الميزانية) (الرئيس: مصر؛ المشاركان في الرئاسة: هولندا، الولايات المتحدة)؛

·        تقديم الخدمات العامة، والشراكة بين القطاعين العام والخاص، والإصلاح التنظيمي (الرئيس: تونس؛ المشاركون في الرئاسة: المملكة المتحدة، إيطاليا، كندا)؛

·        دور القضاء وتنفيذ الأحكام (الرئيس: الأردن؛ المشاركان في الرئاسة: الولايات المتحدة، فرنسا)؛

·        المجتمع المدني ووسائل الإعلام (الرئيس: لبنان؛ المشارك في الرئاسة: الاتحاد الأوروبي).

 

ويرئس الأردن ومصر اللجنة التوجيهية وتشاركهما اليابان في الرئاسة. وسيعقد اجتماع للجنة التوجيهية على المستوى الوزاري في شرم الشيخ، مصر، في الفترة 19-20 أيار/مايو 2006 للنظر في خطط العمل الوطنية، والتعاون الإقليمي، وخطة العمل للأشهر الإثني عشر التالية. وقد اجتمعت مجموعات العمل مرة واحدة في عام 2005 ومرة أخرى في آذار/مارس - أيار/مايو 2006؛ وعقدت حلقات تدارس إضافية لبناء القدرات بشأن الإدارة الإلكترونية وتبسيط الإجراءات الإدارية، والخدمة المدنية والنزاهة، والإصلاح التنظيمي.

المزيد من المعلومات

 

 

 

Related Documents